مكبرات الصوت تتصدر الترند السعودي.. وتوضيح للقرار



كتب: مريم منصور محرر موقع فور ام نيوز

طالب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وزارة الشؤون الإسلامية في السعودية باستثناء صلاة الجمعة، من قرار قصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية للمساجد على رفع الأذان والإقامة فقط.

وعدّد ناشطون عبر وسم (مكبرات الصوت)، الذي تصدر الترند في “تويتر”، الأسباب حول استثناء صلاة الجمعة، بأن الكثير من المصلين خلال صلاة الجمعة اليوم، لم يتمكنوا من سماع صوت الإمام، إضافة إلى أن الوضع الحالي لكورونا يحتم ضرورة أن يكون هناك تباعد بين المصلين.

الشؤون الإسلامية توضح

في السياق نفسه، أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أنها فور صدور تعميمها القاضي بقصر استخدام مكبرات الصوت في الجوامع والمساجد على الأذان والإقامة، قامت بتوجيه فروع الوزارة وكافة منسوبي الجوامع والمساجد المساندة في صلاة الجمعة، بمناطق السعودية باستخدام سماعة خارجية على حائط الجامع باتجاه المصلين في الصفوف الممتدة خارج الجوامع والمساجد المساندة لإسماعهم صوت الخطبة والصلاة، وذلك تلافيًا لعدم وصول صوت الإمام في الخطبة والصلاة لمن هم خارج الجامع.

تطبيق التعليمات

وأوضحت الوزارة أن مسؤولي المساجد والجوامع بدأوا فور صدور التوجيه بالتنفيذ والبعض مازال في طور التنفيذ، مما نتج عنه بعض الملاحظات في عدد من المساجد في هذا اليوم، موضحة أنها تتابع عن كثب عبر مراقبي المساجد ومنصاتها الرسمية بالتواصل الاجتماعي، تطبيق كافة التعليمات التي تصدرها للعناية بالمساجد والمصلين وتوفير كافة الاحتياجات ليؤدي المصلون الصلاة بكل طمأنينة وخشوع.

كما دعت الوزارة المصلين في حال رصد أي قصور أو ملاحظات في المساجد والجوامع بالتواصل عبر مركز خدمات المستفيدين 1933 للإبلاغ عنها حتى يتم تلافيها.

وأشارت الوزارة إلى أن التعميم الصادر لكافة فروع الوزارة بمناطق المملكة بقصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية على رفع الأذان والإقامة فقط، ساري العمل به وهو مبني على تحقيق المقاصد الشرعية التي دلت عليها نصوص الكتاب والسنة النبوية وأفتى بها جمع من العلماء الأجلاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق