مع فتح الحدود للسياحة.. هذه أجمل أماكن الإبحار الأوروبية



كتب: ريهام ابراهيم محرر موقع فور ام نيوز

أصبحت القوارب الترفيهية واحدة من أكثر الأنشطة شعبية للناس في أوروبا والعالم، وبدأ المصطافون يرون بشكل أوضح جاذبية الذهاب إلى البحار المفتوحة مع حرية استكشاف المكان الذي يأخذهم إليه المزاج والمياه والطبيعة، بحسب صحفية الخليج.

ويوجد في المملكة المتحدة وحدها أكثر من 1.2 مليون قارب ترفيهي مملوك للعائلات، وفي جميع أنحاء أوروبا يصبح هذا العدد أكبر بكثير. وهناك العديد من الأنواع المختلفة للقوارب الترفيهية، والتي يمكن تصنيفها بشكل فضفاض إلى ثلاث فئات رئيسية: المراكب الشراعية، والزوارق البخارية، والمراكب يدوية الصنع غير المزودة بمحركات. ويوجد داخل كل فئة خيارات متعددة للانتقال فيما بينها، بدءاً من قوارب الكاياك الفردية، مروراً بقوارب النزهات الصغيرة، إلى التي يمكن وصفها بمساكن منزلية، أو بمثابة شقق فندقية عائمة.

وتشمل بعض أنواع القوارب الأكثر شيوعاً لقضاء عطلات البحار والمغامرات اليخوت الآلية، والطرادات، والزوارق الترفيهية. وكل ذلك يعتمد على نمط الرحلة والمياه الإقليمية المراد استكشافها، كما أن هناك عدداً لا يحصى من الأنشطة البحرية التي يمكن متابعتها، بدءاً من رحلات الصيد السريعة، أو الرحلات الاستكشافية، إلى الجولات الواسعة حول العالم.

وهناك العديد من السواحل التي يمكنك استكشافها في جميع أنحاء أوروبا، واستئجار قارب يمكن أن يوفر الإجابة التي تحول دون فقدان هذه الوجهات. وتمنحك تلك التجربة حرية استكشاف العديد من الوجهات في رحلة واحدة، مع فرص لتغيير المسار فور ظهور وجهة مثالية أخرى. ويمكن استئجار القوارب الترفيهية بأسعار معقولة ومناسبة للسياح، وأكثر مما يعتقد الكثيرون، كما أن هذه التجربة تُوفر مقداراً مهماً من الخبرة في رحلة واحدة لا تقدر بثمن.

جزر صقلية

غالباً ما توصف جزيرة صقلية الواقعة قبالة سواحل إيطاليا بأنها ملتقى طرقٍ لثقافة حوض البحر الأبيض المتوسط. ويمكن لزوارها الاستمتاع بعصور من التاريخ في غضون ساعات قليلة. ومن خلال استكشاف ساحل صقلية، هناك فرص كثيرة لمشاهدة بقايا القلاع النورماندية القديمة، والأمثلة الشاهقة للعمارة البيزنطية، والأقواس والقباب العربية، وبعض المناظر الطبيعية الأكثر إثارة للاهتمام في العالم.

جزر اليونان

نظراً لكونها تتألف من أكثر من 2000 جزيرة فردية، وشبه جزيرة طويلة، تفخر اليونان بامتلاكها أكبر عدد من السواحل في أي بلد في أوروبا، ما يجعل استئجار اليخوت الطريقة المثالية لاستكشافها. وسوف يستمتع البحارة المتمرسون بالتحدي المتمثل في المضائق العاصفة قبالة الساحل الشرقي للبر الرئيسي، في حين أن أولئك الذين يفضلون المياه الهادئة سيجدون في السواحل الغربية ملاذهم. وتشتهر اليونان بمياهها الفيروزية الصافية، وشواطئها المشمسة وقرى الصيد الريفية الجذابة الموجودة على طول امتداد الشواطئ تقريباً.

سواحل كرواتيا

هي بلد أوروبي آخر فيه عدد لا يحصى من الجزر التي تشكل جزءاً من الدولة الأوسع. ويمكن للبحارة السفر على طول ساحل البر الرئيسي لكرواتيا من مدينة سبليت إلى دوبروفنيك، والاستمتاع ببعض من أكثر المناظر الطبيعية روعة في العالم، ومشاهدة أجمل لحظات المغيب. ويوجد في كرواتيا أكثر من ألف جزيرة مأهولة وغير مأهولة على ضفاف محيط شاسع خلاّب، وتزخر سواحلها بثروات نباتية وحيوانية فريدة، وبكهوف جوفية رائعة، ما يوفر العديد من نقاط التوقف الفريدة المحتملة على طول الرحلة، ويسمح باستكشاف كل من الجزر والبر الرئيسي التاريخي.

الريفيرا

تشتهر الريفيرا الفرنسية بجذبها للأثرياء والمشاهير، مع وجود هندسة معمارية حصرية، وأسواقٍ نابضة بالحيوية، تقع في خلفية مشهد من المناظر الخلابة الحديثة والأصالة التاريخية. ويمنحك استكشاف المنطقة بالقارب خياراً ممتعاً لقضاء بعض الوقت في المناطق الأكثر عالمية مثل نيس وكان ومونتي كارلو، والاستمتاع بالحشود الصاخبة والأجواء المثيرة، قبل الهروب إلى مواقع أكثر هدوءاً، مثل جزيرة «بوركيرولس» ذات الشعاب المرجانية المهيبة، وسواحل «بورت كروس» لقضاء عطلة مريحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق