طلاق تنفيذي كبير في "مورغان ستانلي".. محاولات جرّ البنك للقضية



كتب: ريهام ابراهيم محرر موقع فور ام نيوز

انضم محامي الطلاق الذي مثل ميليندا غيتس في قضيتها التي اعتبرت الأغلى ثمنا، إلى معركة المشرعة في ولاية كونيتيكت مع زوجها التنفيذي الكبير لدى بنك مورغان ستانلي، Seth Bergstein بحسب موقع CNBC.

ولقد أصبحت قضية الطلاق الأخيرة مثيرة للجدل بالفعل لسيناتور ولاية كونيتيكت Alex Bergstein وزوجها التنفيذي في مورغان ستانلي أكثر سخونة مع وصول محامٍ جديد والذي يمثل ميليندا غيتس في صفقة ضخمة بمليار دولار مع مؤسس Microsoft بيل غيتس.

كما قام محامي الطلاق الجديد، روبرت كوهين، بتمثيل أول زوجتين للرئيس السابق دونالد ترمب، إيفانا ترمب ومارلا مابلز.

يعمل كوهين الآن على الفريق القانوني الموسع حديثًا للسيناتور Alex Bergstein والتي أطلقت هذا الأسبوع رصاصة قانونية تهدد باستدعاء موظفي مورغان ستانلي الآخرين والشركة نفسها في قضية الطلاق.

طلب محامو Alex Bergstein من القاضي السماح لهم باستجواب 3 من موظفي مورغان ستانلي تحت القسم بشأن مزاعم خطوات قام بها البنك الاستثماري للحصول على معلومات مالية شخصية منها حتى مع استمرار زوجها المنفصل، سيث بيرجستين، في العمل كمدير إداري أول و رئيس للخدمات العالمية.

ويملك المحامي أدلة بأن المدعى عليه أساء استخدام سلطته في مورغان ستانلي، تجاه المرؤوسين، الذين اتصلوا بالزوجة وطلبوا منها بيانات مالية.

وتضمن المزاعم استخدام اتصالات مشبوهة مع المدعية لحثها على الكشف عن المعلومات المالية الشخصية التي لا يحق لهم الحصول عليها، بغرض الحصول على مزايا غير لائقة في قضية الطلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق