فجوة الأسعار تتقلص بين عقارات لندن وباقي مناطق بريطانيا



كتب: ريهام ابراهيم محرر موقع فور ام نيوز

تراجع مستوى الفرق السعري بين العقارات في العاصمة لندن وباقي أنحاء بريطانيا إلى أدنى مستوى منذ ثماني سنوات، مع تزايد الطلب على العقارات في المناطق الشمالية.

وأشار موقع Rightmove إلى أن الأسعار ارتفعت بـ10% في مناطق مثل Wales و Yorkshire منذ بدء الجائحة العام الماضي، بينما لم تتحرك الأسعار كثيراً في لندن.

وأدت الجائحة وتزايد الاتجاه إلى العمل من المنزل، إلى ارتفاع الطلب على المساحات الأكبر وتراجع الطلب على العقارات في المدن والأحياء الرئيسية.

وتجدد صعود أسعار المنازل في بريطانيا خلال أبريل الماضي، حيث أدى ارتفاع الطلب وندرة العقارات المعروضة للبيع إلى تأجيج الزخم في هذه السوق المزدهرة.

في تقرير نُشر الخميس، قال المعهد الملكي للمسّاحين القانونيين في بريطانيا، إن الافتقار إلى عروض جديدة أصبح الآن مصدر القلق الأكبر مع زيادة الطلب على العقارات في كل منطقة من البلاد، بحسب ما نقلته “بلومبرغ”.

يؤدي هذا إلى تأجيج الأسعار في سوق مدعومة بالفعل بخفض ضريبي مؤقت، وعمليات بحث عن مساحات إضافية مستوحاة من الوضع الذي فرضه الإغلاق بسبب كورونا.

ويتوقع وكلاء العقارات أن تستمر الأسعار في الارتفاع خلال العام المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق