قتلى وجرحى.. إسرائيل تستهدف 3 مواقع لحماس شمال غزة



كتب: هاني ناصر محرر موقع فور ام نيوز

في خضم العمليات العسكرية، أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الجمعة، استهداف 3 مواقع تابعة لحماس شمال قطاع غزة بينها مكتب توفيق أبو نعيم رئيس الأمن الداخلي في الحركة.

بالمقابل، أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن دفعة صواريخ مكثفة أطلقت نحو أسدود وعسقلان، فيما دوت صافرات الإنذار في بئر السبع ومنطقة النقب.

وأضافت أن غارات إسرائيلية استهدفت مخيم الشاطئ غرب القطاع، أسفرت عن مقتل 8 فلسطينيين، وإصابة 20.

كما نقلت المعلومات أن إسرائيل أطلقت قنابل ضوئية في محيط قاعدة زيكيم خشية عملية تسلل من البحر.

هدنة مرتقبة

جاء ذلك في وقت ينتظر فيه العالم أنباء عن نتائج إيجابية لهدنة مقترحة في القطاع.

فقد أفادت مصادر “العربية/الحدث”، الجمعة، بأن هناك مسارات جديدة للتهدئة، تتضمن مراقبة أميركية مصرية لوقف النار، حيث تتفاوض أميركا مع إسرائيل ومصر مع الفصائل الفلسطينية.

وبحسب المصادر، فإن التفاوض سيكون على هدنة طويلة مع تعهد مكتوب بعدم التصعيد مستقبلا، وسيعرض وفد مصري في تل أبيب مشروعاً مبدئياً.

كما سيضمن مشروع الهدنة الدائمة إعادة إعمار غزة والسماح بدخول مواد البناء.

إلا أن المصادر أكدت أنه ورغم الاقتراحات، لا نتائج حتى الآن للوساطة المصرية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

فيما أفادت فيه وسائل إعلام محلية إسرائيلية نقلاً عن مصادر دبلوماسية، أن وقف النار في القطاع من المرجح أن يكون في بداية الأسبوع.

مئات الإصابات

يذكر أن هذه التطورات أتت بعدما رفضت تل أبيب، قبول وساطة من القاهرة لبدء هدنة في قطاع غزة، حيث غادر الوفد المصري، الخميس، إسرائيل متحفظا على إطلاق الأخيرة عملية عسكرية موسعة.

إلى ذلك، أوضح مراسل “العربية/الحدث”، أن المستشفيات في القطاع أصبحت غير قادرة على تلبية الضغط الحالي، مع ارتفاع أعداد المصابين التي بلغت 900 منذ انطلاق التصعيد مساء الاثنين الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق