مواجهات في الضفة.. وفتح تدعو لمسيرات بالمدن الفلسطينية



كتب: هاني ناصر محرر موقع فور ام نيوز

مع مواصلة القصف على قطاع غزة، اندلعت مواجهات بين فلسطينيين تداعوا للاحتجاج على العنف المستمر منذ أيام، وقوات إسرائيلية في الضفة الغربية.

فيما عمدت القوات الإسرائيلية إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في الخليل وجنين وغيرها.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن أكثر من 100 شخص أصيبوا جراء المواجهات اليوم الجمعة في الضفة الغربية.

مسيرات عند نقاط التماس

بالتزامن، أعلنت حركة فتح عن مسيرات في المدن الفلسطينية تجاه نقاط التماس مع إسرائيل.

كما أشارت إلى وقوع مواجهات مع القوات الإسرائيلية قرب حاجز الجلمة شمال جنين

إلى ذلك، أكدت في بيان أن القوات الإسرائيلية أغلقت مداخل حي الشيخ جراح بمدينة القدس الشرقية وحولته إلى “ثكنة عسكرية”.

ودعت الحركة إلى الحفاظ على الوحدة الداخلية الفلسطينية التي تحققت في تفاهمات القاهرة، وجسدتها معركة الدفاع عن القدس.

غزة تحت النار وضرب مواقع لحماس

أتى ذلك، فيما واصلت إسرائيل قصفها العنيف على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس، لليوم الخامس على التوالي، جوا وبرا وبحرا، ما أدى إلى مقتل ما يقارب 119 شخصا بينهم أطفال، في حين لقي 9 مصرعهم على الجانب الإسرائيلي جراء الصواريخ التي أطلقت على القطاع منذ مساء الاثنين الماضي.

في حين أفاد مراسل العربية، أن حشودا عسكرية وبرية احتشدت عند الحدود مع القطاع دون وجود مؤشرات لأي اجتياح، أو عمليات توغل.

بينما أعلن الجيش الإسرائيلي قصف عدة مواقع لقياديين في حماس، فضلا عن أنفاق عدة تحت الأرض في غزة.

كما أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن طيران الاستطلاع الإسرائيلي استهدف بصاروخين شقة سكنية في أحد أبراج طيبة، غرب خان، وقصف هدفا قرب ميناء غزة.

إلى ذلك، يستمر التوتر والعنف في البلدات المختلطة بين العرب (فلسطينيي الداخل) واليهود، فيما أعلنت الشرطة الإسرائيلية اعتقال 100 من فلسطينيي الداخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق