السرطان وصل العظم.. زوجة مخرج "طاش" تكشف تفاصيل حالته



كتب: مريم منصور محرر موقع فور ام نيوز

أصيب مخرج مسلسل “طاش ما طاش”، عبدالخالق الغانم بسرطان البروستات، وأظهرت صورة متداولة المخرج الشهير، وهو يجلس على كرسي متحرك، ويتكئ على عكاز، وتبدو آثار التعب على وجهه، فيما طالب عدد من الفنانين بالدعاء له.

وتواصلت “العربية.نت” مع المخرجة لورين عيسى زوجة الغانم، التي قالت: “إن بداية المرض مع زوجها بعد إخراجه عمل (شد بلد)، عمل التحاليل اللازمة التي كشفت إصابته بسرطان البروستات، وتعالج واستقرت أموره، وحين استعداده لمسلسل (سناب شات) عاد إليه المرض، فبدأ العلاج من جديد في المستشفى التخصصي بالمنطقة الشرقية.

كما أضافت “من 6 شهور بدأت حالته تزداد سوءا، حيث انتقل السرطان من البروستات إلى الغدد اللمفاوية، وبعدها انتقل للعظم، وكانت حالته مستقرة ولكن الأطباء فرضوا عليه العلاج الكيمياوي، لكن الكيمياوي الذي أعطي له بالوريد لم يتناسب مع جسمه، فأثر عليه، فلم يستطع أن يأكل، وكان دائم الاستفراغ، مما أثر على حالته الصحية، وتسبب في نزول وزنه 20 كيلوغراماً”.

وتابعت “بالأمس دخل الطوارئ بعد أن تراجعت صحته بسبب سوء التغدية، فتم تنويمه، وأعطي مغذيات وتم إيقاف الكيمياوي، حتى يستعيد صحته”.

وذكرت أن معاناة السرطان بدأت من خمس سنوات، وهو يتعالج منذ ذلك الوقت في المستشفى التخصصي بالرياض والشرقية.

كما بينت أنه وبعد تداول صورته يوم أمس، تواصل معه المستشار تركي آل الشيخ، واطمأن على صحته، وطلب كامل الفحوصات والتقارير حتى يبدأوا برحلته العلاجية.

وختمت حديثها قائلة “عبدالخالق كان دائماً ما يرسم البهجة على محيا المشاهدين من خلال المسلسل الشهير “طاش ما طاش”، فهو كان المخرج والمصور والمونتير ويكتب بعض الحلقات، وهو في هذه الحالة يستحق منا الاهتمام والالتفات لتاريخه الفني.. وكان سعيد بالاتصالات التي تلقاها من المسؤولين والجمهور والفنانين والمقربين ورفعت من روحه المعنوية، والتي تعتبر أساساً في العلاج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق