هدوء بورصات الخليج الرئيسية في غياب عوامل جديدة



كتب: ريهام ابراهيم محرر موقع فور ام نيوز

خيم الهدوء على البورصات الرئيسية بالشرق الأوسط يوم الأحد في غياب عوامل جديدة يمكن التداول على أساسها، في حين تلقى مؤشر أبوظبي دعما من مكاسب سهم شركة اتصالات العملاقة.

تقدم المؤشر القياسي السعودي 0.1%، مع صعود سهم د. سليمان الحبيب للخدمات الطبية 3.7% عقب ارتفاع صافي ربح الربع الأول من العام.

وقفز سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 4% بعد أن حققت ربحا صافيا لربع السنة المنتهي في 31 مارس.

وزاد مؤشر أبوظبي 0.3% تقوده مكاسب سهم اتصالات الذي ارتفع 1%.

من المتوقع أن تطرق شركة الاتصالات سوق السندات الدولية في الأيام المقبلة قبيل استحقاق سندات حجمها 1.2 مليار يورو (1.45 مليار دولار) في يونيو، حسب ما أوردته رويترز نقلا عن ثلاثة مصادر مطلعة.

وارتفع مؤشر دبي الرئيسي 0.1% مستفيدا من زيادة 0.8% في سهم أكبر بنوك الإمارة، بنك الإمارات دبي الوطني.

في غضون ذلك، علقت الإمارات جميع الرحلات القادمة من الهند بسبب تنامي إصابات فيروس كورونا هناك، وفقا لما أعلنته الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث يوم الخميس.

وفي قطر، زاد المؤشر 0.1% مع صعود سهم منتج البتروكيماويات صناعات قطر 2.5%.

وخارج الخليج، استقر المؤشر المصري القيادي دون تغير يذكر، حيث أبطلت خسائر أسهم شركات التكنولوجيا مكاسب القطاع العقاري.

واصل سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) مكاسبه للجلسة السابعة على التوالي ليغلق مرتفعا 5%.

وفي وقت سابق من الشهر، عينت الشركة مستشارين ماليين لدراسة عرض مقدم من كونسورتيوم بقيادة الدار العقارية.

وكانت الشركة الإماراتية أعلنت في وقت سابق تقديمها عرضا لشراء 51% على الأقل، بسعر استرشادي في نطاق 18 إلى 19 جنيها (1.15-1.22 دولار) للسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق