بعد أكثر من 3 أسابيع.. نافالني يقرر إنهاء إضرابه عن الطعام



كتب: هاني ناصر محرر موقع فور ام نيوز

أعلن المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني ، الجمعة، انتهاء إضرابه عن الطعام الذي بدأ قبل 24 يوماً للتنديد بظروف احتجازه، ما أثار مخاوف جدية بشأن تدهور حالته الصحية.

وكتب نافالني على إنستغرام “أنا لا أتراجع عن طلبي رؤية الطبيب المناسب، إنني أفقد الإحساس في أجزاء من يدي ورجلي (…) في ظل هذا التطور وهذه الظروف بدأت إنهاء إضرابي عن الطعام”.

كانت إدارة السجون الروسية قد قررت، الاثنين، نقل المعارض الروسي أليكسي نافالني المضرب عن الطعام منذ قرابة ثلاثة أسابيع إلى المستشفى، معتبرةً أن وضعه الصحي “مستقر”.

وقالت إدارة السجون في بيان إن “لجنة أطباء (…) قررت نقل نافالني إلى وحدة استشفائية للمُدانين تقع على أراضي معتقل رقم 3 في منطقة فلاديمير”، مضيفة أنه وافق على تناول الفيتامينات.

وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، قال الخميس، إن الاتحاد الأوروبي سيحمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والسلطات الروسية المسؤولية المباشرة إذا توفي المعارض البارز أليكسي نافالني المضرب عن الطعام في أحد السجون، مضيفا أن التكتل سيفرض عقوبات جديدة إذا حدث ذلك.

قال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الاثنين، إنه يجب السماح للأطباء الذين يثق بهم المعارض الروسي أليكسي نافالني بزيارته رغم نقله إلى أحد المستشفيات.

وأضاف “تلقينا أنباء تفيد بنقل نافالني إلى مستشفى سجن إقليمي، لكن ما زال يتعين على السلطات الروسية منحه حق الوصول الفوري إلى الأطباء الذين يثق بهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق