ستاندرد آند بورز ترفع التصنيف الائتماني للبنك الأهلي السعودي



كتب: ريهام ابراهيم محرر موقع فور ام نيوز

قالت وكالة “إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية- ستاندرد آند بورز”، إنها قامت بترقية تصنيفها الائتماني طويل الأجل للبنك الأهلي التجاري إلى الدرجة A-، مع نظرة مستقبلية مستقرة، بعد الاندماج الكامل مع مجموعة سامبا المالية. وأضافت في تقرير لها، اليوم الأحد، أنها قامت بنفس الوقت بتثبيت تصنيفها الائتماني قصير الأجل للبنك الأهلي السعودي عند A-2.

ومنحت الكيان الجديد درجة التصنيف الائتماني gcAAA من تصنيفات الوكالة المخصصة لدول مجلس التعاون الخليجي.

وأشارت إلى أن حصة الاندماج المبدئي تقدر بنحو 31% من أصول النظام المصرفي في نهاية عام 2020، ويصبح البنك الأهلي السعودي الآن أكبر بنك في المملكة العربية السعودية ومن بين أكبر البنوك في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتوقعت ستاندرد آند بورز أن يحتفظ البنك الأهلي السعودي برسملة قوية، مع استمرار معايير الاكتتاب المتحفظة والإدارة المستقلة للعمليات اليومية.

وأوضحت أن البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية كانا يعتبران من البنوك السعودية الراسخة اللذين تربطهما علاقات طويلة الأمد مع العملاء.

وتابعت: “من المرجح أن تكمل الأنشطة الأساسية المدرة للأرباح لدى البنوك بعضها البعض، حيث تمثل الخدمات المصرفية للأفراد ما يقرب من 50% من الدخل التشغيلي للبنك الأهلي التجاري بينما يمثل إقراض الشركات 43% من الدخل التشغيلي لمجموعة سامبا المالية، على هذا النحو، من المحتمل أن يكون قد انبثق عن هذا الاندماج بنك وطني رائد ذو قيمة امتياز محسّنة”.

ويتوقع بأن يؤدي التوفير المتواضع في التكاليف – إلى جانب التآزر – إلى احتواء تكاليف إعادة الهيكلة.

وقالت الوكالة إن أوضاع المخاطر الائتمانية لدى البنك الأهلي السعودي أكثر توازناً، متوقعة استمرار البنك في المحافظة عليها.

وتوقعت أن تظل مقاييس جودة الأصول لدى البنك الأهلي السعودي في وضع جيد مقارنة بنظرائه في المملكة العربية السعودية ومنطقة مجلس التعاون الخليجي.

وتابعت: “بالرغم من أننا نتوقع بأن ترتفع القروض المتعثرة إلى 1.6% من إجمالي القروض وأن ترتفع تكلفة المخاطر إلى 90 نقطة أساس بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد السعودي، إلا أننا نتوقع أن تظل تغطية الاحتياطات لقروض المرحلة الثالثة مرتفعة، عند نحو 160%”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق