فواز الحكير تستحوذ على 8.9% من المراكز المصرية مقابل 81.4 مليون ريال



كتب: ريهام ابراهيم محرر موقع فور ام نيوز

أعلنت شركة فواز عبدالعزيز الحكير وشركاه، اليوم الأحد، عن تخصيص 8.9% من رأس مال شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري مقابل الذمم المدينة القائمة والبالغة 354.7 مليون جنيه مصري (84.4 مليون ريال).

وقالت الشركة، في بيان للسوق المالية السعودية “تداول”، إنه مقابل الذمم المدينة المستحقة لصالح الشركة من شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري، سيتم تخصيص 8.9% من رأس مال شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري لصالح الشركة، بناءً على تقييم مستشار مالي مستقل ومرخص للقيمة السوقية العادلة لشركة المراكز المصرية للتطوير العقاري، والتي بلغت قيمتها 3.983 مليار جنيه (948 مليون ريال).

وحدد المستشار المالي نطاقًا للقيمة السوقية العادلة لشركة المراكز المصرية للتطوير العقاري تراوحت بين 3,892.1 مليون جنيه مصري (926 مليون ريال سعودي) و 4.212.6 مليار جنيه (1.002.6 مليار ريال)، وقد اعتمدت الشركة النطاق الأدنى للقيمة السوقية العادلة والتي بلغت 3.983 مليار جنيه مصري (948 مليون ريال).

وبناءً على ذلك، سيتم إعادة تصنيف الذمم المدينة كاستثمار في الميزانية العمومية الموحدة للحكير، مما يوفر فرصة لتعزيز رأس المال في المستقبل. وتصنف هذه الصفقة على أنها صفقة مع أطراف ذات علاقة، حيث إن ثلاثة من كبار مساهمي الحكير، اثنان منهم أعضاء مجلس إدارة، هم أيضاً مساهمون وأعضاء مجلس إدارة في شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري.

لا تتطلب هذه الصفقة تمويلاً، كونها تعتبر إعادة تصنيف للميزانية العمومية، حيث ستقوم الحكير بإعادة تصنيف الذمم المدينة المستحقة من شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري على شكل استثماراً في رأسمال شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري.

وتأسست شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري في العام 2007، ويقع مقرها الرئيسي في مصر.

متلك شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري مول العرب، الذي يقع في مدينة السادس من أكتوبر في مصر بمساحة إجمالية تبلغ 621 ألف متر مربع يستأجرها أكثر من 500 متجر، بما في ذلك المطاعم وصالات السينما ومناطق ألعاب الأطفال ومتاجر البيع بالتجزئة. ويخضع المركز التجاري حالياً إلى مرحلته التوسعية الثانية، والتي ستشمل انضمام شركة ايكيا كمستأجر رئيسي.

وتعمل شركة المراكز المصرية للتطوير العقاري أيضاً على تطوير أبراج أيون في غرب القاهرة، والتي تضم مباني سكنية فاخرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق