"جيه بي مورغان" يضع مصر قيد المراجعة للإدراج في مؤشراته للسندات



كتب: ريهام ابراهيم محرر موقع فور ام نيوز

قال “جيه.بي مورغان” إنه وضع مصر وأوكرانيا قيد المراجعة للإدراج في سلسلة مؤشرات للسندات الحكومية الخاصة بالأسواق الناشئة، والتي يجري تتبعها على نطاق واسع.

وقال البنك في بيان نُشر أمس الخميس، إنه في حال الانضمام، فإن وزن مصر سيكون نحو 1.8% في “جي.بي.آي-إي.إم غلوبال دايفرسفايد”، مع خضوع 14 سنداً حكومياً مصرياً بإجمالي قيمة اسمية عند 24 مليار دولار للمراجعة لتحديد مدى أهليتها.

وقد يصل وزن أوكرانيا إلى 0.12% في “جي.بي.آي-إي.إم غلوبال دايفرسفايد” إذا ضُمت إليه، فيما يخضع للمراجعة سند واحد بقيمة إسمية عند 1.5 مليار دولار لتحديد مدى أهليته.

وقال جيه.بي مورغان إنه وضع البلدين على مؤشر مراقبة إيجابية، بعد تحسن مطرد في السيولة ووصول المستثمرين الأجانب إلى أسواق السندات الحكومية في الداخل.

وقال البنك إنه سيصدر تحديثاً بشأن الانضمام المحتمل في الأشهر الستة القادمة.

وتقتفي سلسلة “جي.بي.آي-إي.إم” أثر السندات الحكومية بالعملة المحلية للأسواق الناشئة، فيما تتبع أصول تربو على 250 مليار دولار المؤشر القياسي.

وقال البنك إنه من المتوقع أن تشهد إندونيسيا والمكسيك وتايلاند والبرازيل أكبر انخفاض في أوزانها إذا انضمت مصر وأوكرانيا إلى “جي.بي.آي-إي.إم غلوبال دايفرسفايد”.

وسيمهد الانضمام الطريق أمام إضافة مصر وأوكرانيا إلى المؤشر القياسي “إي.جي.إس جي.بي.آي-إي.إم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق