تفاوت تعافي الاقتصادات من كورونا على رأس أولويات G20



كتب: ريهام ابراهيم محرر موقع فور ام نيوز

قال مسؤولون إن وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة العشرين سيناقشون غدا الأربعاء، كيفية تنسيق السياسات حتى لا تخرج اقتصاداتهم المتضررة من جائحة فيروس كورونا من الركود بسرعات بالغة التفاوت.

وأضاف مسؤولون في الرئاسة الإيطالية، أنه عندما يعقد المسؤولون الماليون لأكبر 20 اقتصادا في العالم مؤتمرهم عبر الفيديو، فإن الاستجابة غير المنتظمة لأزمة كوفيد-19 الحالية ستكون على رأس جدول أعمالهم.

وتترأس إيطاليا مجموعة العشرين هذا العام. بينما أفاد مسؤولون، خلال إفادة صحفية قبل اجتماع الغد، أن المجموعة ستعيد التأكيد على الحاجة إلى عدم تخفيف إجراءات التحفيز في وقت مبكر للغاية ومناقشة كيفية مساعدة الدول الفقيرة المثقلة بالديون.

وعلى عكس الاجتماع الأول برئاسة إيطاليا في فبراير شباط، سيتبع هذا الاجتماع بيان رسمي.

وقال أحد المسؤولين “الإشارات الأولى متفاوتة، بعض الاقتصادات تتحسن بشكل جيد وتجد أخرى نفسها متخلفة عن الركب، وهذا أمر يضفي ضبابية على آفاق الاقتصاد العالمي”.

تباين معدلات التطعيم

كما تتباين معدلات التطعيم بشكل كبير، إذ تتفوق بريطانيا والولايات المتحدة على معظم دول الاتحاد الأوروبي وآسيا والدول الأفريقية على وجه الخصوص.

إلى ذلك، أبلغ المسؤول “في الوقت الحالي الأداة الرئيسية للسياسة الاقتصادية هي التطعيمات”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تتبنى أيضا حوافز مالية ضخمة يتوقع المحللون أنها ستؤدي إلى تعاف أسرع.

وأضاف “نحن ندرك أنه من غير الممكن أن تخرج بعض الدول من هذه الأزمة والبعض الآخر لا… لذا فإن مجموعة العشرين هي أفضل مكان لمناقشة هذه الجوانب وإيجاد حلول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق