الحرمان يستعدان لاستقبال المعتمرين والمصلين برمضان



كتب: مريم منصور محرر موقع فور ام نيوز

استكملت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، كافة استعداداتها لاستقبال المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان المبارك، للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق “توكلنا” لفئات التحصين (محصن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو محصن أمضى 14 يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعافٍ من الإصابة)، مع التقيد بالبروتوكولات الصحية والتدابير الاحترازية، والإجراءات الوقائية المعمول بها في الحرمين الشريفين.

وأكد الرئيس العام لشؤون الحرمين الدكتور عبدالرحمن السديس، جاهزية الرئاسة لاستقبال المعتمرين وزوار وقاصدي المسجد الحرام، والمسجد النبوي خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام (١٤٤٢هـ)، وتنفيذ الخطة الميدانية، واستمرار الإجراءات الاحترازية المعمول بها لمنع تفشي فيروس كورونا، وضمان سلامة ضيوف الرحمن.

كما أشار إلى أنه تم التأكد من سلامة جميع منسوبي ومنسوبات الرئاسة، وتدشين جميع الخطط والبرامج لجميع الوكالات التابعة للرئاسة، مبيناً أن جميع أعمال الرئاسة تتم وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين، ومتابعة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وبكوادر مؤهلة ومدربة، ووفق معايير دقيقة لا تقبل أي خطأ.

إلزام بأخذ اللقاح

وذكر المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني حيدر، أن الرئاسة ألزمت جميع منسوبيها ومنسوباتها المشاركين في خدمة المعتمرين والمصلين بأخذ اللقاح، من خلال إقامة حملة للتطعيم بالتعاون مع وزارة الصحة، حرصًا منها على سلامتهم وسلامة جميع المتواجدين في الحرم المكي وجنباته ليؤدوا نُسكهم بيسر وسهولة، في أجواء ايمانية، وبيئة تعبدية تراعي أعلى المعايير الصحية.

كما أشار إلى أن أعمال التعقيم مستمرة في الحرمين الشريفين، وتشهد تلك الأعمال تزايدًا مع حلول موسم رمضان المبارك، بمشاركة ما يقارب (5000) عامل وعاملة يقومون بأعمال التعقيم والتطهير على مدار الساعة، وتقوم الرئاسة بغسل وتعقيم كامل المسجد الحرام إلى (10) مرات يوميا.

14 مسارا للمعتمرين

وفيما يتعلق بالعمرة، أوضح أن الرئاسة خصصت صحن المطاف للمعتمرين فقط، مهيأة (14) مساراً افتراضيا للطائفين مع مراعاة التباعد الجسدي، كما خصصت المسارات الثلاثة الأقرب من الكعبة لكبار السن وذوي الإعاقة.

وأضاف بأنه تم تخصيص مصليات مهيأة للمصلين تعقم باستمرار، ويراعى فيها تطبيق التباعد الجسدي، ويشرف عليها العديد من منسوبي الرئاسة ومنسوباتها.

وفي الشأن التوجيهي والإرشادي أبان أن الرئاسة أعدت أكثر من (165) درسًا علميًا ومحاضرة ثقافية، يقدمها أصحاب المعالي والفضيلة من هيئة كبار العلماء وأئمة ومدرسي المسجد الحرام، وسيتم بثها عبر منصة منارة الحرمين الإلكترونية على الهواء مباشرة بخمس لغات.

كما نوه إلى أن الرئاسة العامة والجهات المعنية داخل الحرمين الشريفين لن تتهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية؛ لتقوم بدورها تجاه الحفاظ على سلامة زوار وقاصدي الحرمين الشريفين، داعيًا الجميع إلى ضرورة التعاون والالتزام بما يصدر من إجراءات وقائية وتباعد جسدي، هدفها الحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق