المقاطعة تشتد.. وصادرات تركيا إلى السعودية تهوي 93.7%



كتب: مريم منصور محرر موقع فور ام نيوز

كشفت بيانات من رابطة المصدرين الأتراك اليوم الخميس أن صادرات تركيا إلى السعودية هوت 93.7%، في مارس/آذار إلى 18.9 مليون دولار من 298.2 مليون دولار قبل عام، مما يظهر أثر مقاطعة غير رسمية سعودية مستمرة منذ أشهر.

وفي الربع الأول من العام، انخفضت صادرات تركيا إلى السعودية 93.1%، إلى 56.2 مليون دولار. لكنّ مصدرين وتجارا قالوا إن بعض المصدرين الأتراك يحولون مسار مواد غذائية وملابس وغيرها من السلع للالتفاف على المقاطعة.

وفي ديسمبر الماضي أظهرت بيانات رسمية، أن قيمة واردات السعودية من تركيا انخفضت إلى مستوى قياسي متدن في ديسمبر، وبلغت الواردات من تركيا 50.6 مليون ريال (13.49 مليون دولار)، انخفاضا من 182.2 مليون ريال في نوفمبر/تشرين الثاني، بنسبة تراجع 72.2%، ومن 1.06 مليار ريال في ديسمبر/كانون الأول 2019 وفقا للهيئة العامة للإحصاء السعودية. وقيمة ديسمبر هي الأدنى في عام على الأقل.

ودعا رجال أعمال سعوديون وشركات تجزئة العام الماضي لحظر الواردات من تركيا في مقاطعة غير رسمية للسلع التركية.

وكان مختصون في أعمال القطاع الخاص قد قالوا في أكتوبر الماضي، إن القطاع الصناعي السعودي قادر على توفير بدائل للمنتجات التركية.

وأكدوا أن لدى السعودية قيمة صناعية كبرى تغطي قطاعات الأغذية ومواد البناء والمعدات وصناعة السلع والمنتجات الاستهلاكية قادرة على تعزيز القيمة المحلية وتغطية أي عجز من الواردات لأي أسباب قد تحدث أو خلافات مستقبلية ناتجة عن تغير في توجهات السياسة الاقتصادية.

وتبعث، بحسب المختصين، على ثبات السوق المحلية برسائل مطمئنة للمستهلك في الداخل، خاصة بعد مرور تجربة فعلية إبان جائحة فيروس كورونا وكيف استطاعت الحكومة والقطاع الخاص على مواجهة الأزمة وتوفير كافة السلع وتحديدا الرئيسية مع ثبات الأسعار في السوق دون نقص في المعروض.

الأمر الذي يعزز قوة السوق على مواجهة نتائج الحملة الشعبية الأخيرة لمقاطعة المنتجات التركية في السعودية والتي شهدت تفاعلا من مختلف المؤسسات والشركات العاملة في قطاعات تجارية وصناعية مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق