قصة معلمة سعودية متقاعدة تمتهن الفلاحة وتربية المواشي



كتب: مريم منصور محرر موقع فور ام نيوز

أنهت معلمة سعودية مشوارها في رحلة التعليم، لتحط رحالها بعد التقاعد، داخل مزرعتها في جازان، لتمارس هوايتها في الزراعة وإنتاج العسل وتربية الماشية، قصة نجاح نشرتها وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، ضمن سلسلة نجاحات المرأة في ممارسة الزراعة.

ونقلت المعلمة “فاطمة صديق” في حديثها إلى “العربية.نت”، عشقها الكبير للزراعة وتربية الحيوانات والماشية، تقول: “تعلمتُ خلال هوايتي كيفية تربية النحل وإنتاج العسل، واستطعتُ تكريس جهودي لإنشاء مزرعة في منطقة جازان بدعم كبير من فرع الوزارة بالمنطقة، فأنا من زمن طويل أحب تربية النحل للاستفادة من بيع العسل الذي أشرف على إنتاجه بشكل كامل، لأقوم بزيادة دخلي لإعالة نفسي من خلال هذا العمل، إضافة إلى تربية الأغنام والضأن والبط والدجاج الرومي والدجاج العادي، والذي أبيع منه بالمئات”.

المعلمة “فاطمة” التي تجد المتعة في ممارسة أعمال الفلاحة، بدأت في رحلتها في تعليم اللغة العربية للصف الأول الابتدائي حتى الصف الخامس، في مدارس القنفذة وأحد بني زيد وضمد، حتى اشترت الأرض والتي تعمل طوال اليوم لتنميتها وإعمارها.

تقول: “الكثير من المواطنين يأتون من مختلف مناطق جازان لشراء منتجاتها، فالمرأة السعودية لا تقل عن أي امرأة في العالم، فقد أثبت جدارتها ومهاراتها في مجال الفلاحة ومساعدتها للرجل في الحقل وتربية الماشية، وقد عرفت المرأة السعودية منذ القدم بقدرتها على العمل في هذا المجال، كما أثبتت كفاءتها في العديد من الجوانب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق