توفير 1300 فرصة تدريبية منتهية بالتوظيف في شركة البحر الأحمر 



كتب: مريم منصور محرر موقع فور ام نيوز

وقعت شركة البحر الأحمر للتطوير والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، اليوم الثلاثاء، مذكّرة تعاون في مقر المؤسسة في العاصمة الرياض، حيث تهدف في فحواها إلى تنمية القوى البشرية الوطنية وخلق آلاف الفرص الوظيفية للشباب والشابات في مجال السياحة والفندقة في السعودية، وذلك استناداً على مبدأ التعاون والتنسيق والتكامل بين القطاعات المعنية بما يحقق التنمية الشاملة.

وبموجب هذه الشراكة سيتم في المرحلة الأولى توفير 1300 فرصة تعليمية وتدريبية منتهية بالتوظيف للشباب والشابات السعوديين ليحصلوا على وظائف مناسبة ضمن الفرص الوافرة والمتعددة التي توفرها المشاريع الضخمة التي أطلقت مؤخراً في البلاد تحت متابعة حثيثة من قبل رئيس مجلس إدارة شركة البحر الأحمر للتطوير سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

كما تجدر الإشارة إلى أن تفاصيل التدريب ستركز على المهارات الضرورية التي يتطلبها قطاع السياحة والضيافة والفندقة والقطاعات المساندة الأخرى، حيث سيكتسب الطلاب تدريب ذي مستوى عالٍ متميز عالمي ومحلي، وذلك بشراكة استراتيجية مع المؤسسة التي ستحرص على التأكد من جودة مخرجات التدريب وملائمة المتخرجين للعمل في مشاريع البحر الأحمر.

وفي هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو لـ “العربية.نت”: “يسرنا بالطبع إعلان توقيع مذكرة التفاهم هذه مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، حيث سنتمكن من خلالها صقل مهارات الشباب السعوديين الطموحين من مختلف أرجاء مناطق السعودية بما يتوافق مع “رؤية 2030″، وتمكينهم من الحصول على المزيد من فرص التوظيف الجيدة والملاءمة للتطلعات، كما أننا نحرص في شركة البحر الأحمر للتطوير في تعزيز مفهوم إثراء التنوع الاجتماعي والاقتصادي في البلاد، إضافة إلى إيماننا التام بأن التدريب هو الخطوة الأولى نحو دعم هؤلاء الشباب مع الحرص تكوين مفهوم اغتنام الفرص وانخراطهم في القطاعات الجديدة التي ستثري السعودية مستقبلاً”.

وتابع: “تشمل المرحلة الأولى من هذا البرنامج 3 أقسام في الأعوام 2021، و2022 و2023، على أن يستمر كل برنامج لمدة سنتين ونصف مقسمة كالتالي: 6 شهور لتعلم اللغة الإنجليزية، و18 شهراً للتدريب المهني، إضافة إلى 6 شهور للتدريب على رأس العمل، ويسعدنا بأننا سنستقبل في العام الجاري 170 متدربا، وفي العام القادم 500 متدرب، على أن نستقبل 630 متدربا في العام الذي يليه، بعدد إجمالي يبلغ 1300 متدرب. ونحن الآن نعمل على اللمسات النهائية لتفاصيل التسجيل للانضمام للبرنامج قريباً”.

من جانبه، أكَّد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد أن هذه الاتفاقية تأتي استشعارًا للدور التكاملي بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة البحر الأحمر للمساهمة في التنمية الوطنية ودعماً لمشاريع السياحة، والاستثمار في الكوادر البشرية وتأكيدًا لدعم “رؤية “2030، حيث يعد تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها تأهيلاً نوعيًا ليكونوا قادرين على النهوض بمتطلبات خطط التنمية الطموحة هو الهدف الرئيس للرؤية، كما أننا في التدريب التقني حريصون على تغذية قطاع السياحة والذي يشهد نمواً هائلاً بالكوادر الشابة الوطنية المدربة.

وأضاف معالي الفهيد: “إن هذه الشراكة مع مشروع البحر الأحمر ستتيح لأبنائنا وبناتنا فرصة ليكونوا جزءًا فعالاً في تحقيق الرؤية الطموحة، ونحن في المؤسسة سعداء بأن تكون مخرجاتنا جزءًا من مدخلات بناء مشروع البحر الأحمر المميز، كما نرحب دائمًا بأية اتفاقيات وتعاون من دورها الإسهام في خلق فرص وظيفية في مختلف التخصصات وبكافة مناطق السعودية”.

إلى ذلك، يذكر بأن قطاع السياحة يشكل أهمية كبرى على مستوى الاقتصاد الدولي، وفي السعودية تحديداً يلعب هذا القطاع دوراً هاماً في تعزيز الملفات التنموية، حيث يشهد هذا القطاع ازدهاراً ملحوظاً مما يجعل السعودية على خارطة أهم الوجهات السياحية العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق