معاناة المرأة من الضعف الجنسي

    معاناة المرأة من الضعف الجنسي

    يتعرض الرجل لضغوط نفسية وعصبية لها تأثير قوى على اداء الرجل الجنسى بالإضافة الى ذلك قد يتعرض الرجل لموقف مرعب أو التعرض للخطر مما يؤدى للضعف الجنسى المؤقت لدى الرجل .

    وهناك فرق بين العجز الجنسى والضعف الجنسى، فالعجز ناتج عن أسباب عضوية أو أمراض جنسية خطيرة تصيب الرجل، أما الضعف فهو ناجم عن حالات مؤقتة يعجز فيها الرجل عن المعاشرة الحميمة وذلك مرتبط بشكل كبير بتقدم الرجل في العمر وعدم ممارسته لرياضات مفيدة للجسم خلال مسيرة حياته.

    وربما ينجم عن الشعور بالخجل من الجنس أو الشعور بالخجل من المرأة، إلا أن الحالة تتحسن بعد تأقلم الرجل مع الواقع ومع فكرة أن الممارسة جزء من حياة  البشر ،حيث يعتبر العامل النفسي سبباً بالضعف الجنسي، فالفشل مرة ربما يشكل عقدة خوف عند الرجل، ويعتقد بأن الفشل سيتكرر.

    وهذه الحالة الجسدية والذهنية للرجل ربما تتسبب في حدوث الضعف، وهذا يتضمن التعب الجسدي الشديد والحالة الذهنية بسبب العامل الاقتصادي.

    سنناقش سوياً أسباب الضعف الجنسي وكيفية التغلب عليه وعلاجه ونصائح للسيدات للتغلب عليه.

    أسباب الضعف الجنسي

    • هناك أسباب مختلفة، ومنها بالنسبة لشريحة كبيرة من الرجال التقدم في العمر، إذ أن ضعف الانتصاب يزيد بنسبة واحد في المائة كل عام.

    • كما أن بعض الأمراض تؤدي هي الأخرى إلى الضعف الجنسي وعلى سبيل المثال: السكري وأمراض الأوعية الدموية والاضطرابات العصبية والاكتئاب وأمراض الكلى.

    • بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب والأدوية التي تساعد على زيادة معدل التبول من شأنها هي الأخرى أن تتسبب في مشاكل الانتصاب.

    • ولا ننسى عوامل أخرى تزيد من حدة الإصابة بالضعف الجنسي مثل: التدخين والكحول والمخدرات أو عدم ممارسة الرياضة.

    • أيضاً هناك واحدة من أكثر الأسباب شيوعاً للضعف الجنسيالمتعلقة بالعمر وهي تصلب الشرايين، ويحدث تصلب الشرايين عن طريق تلف الأوعية الدموية الصغيرة، هذه الأوعية الدموية هي المسئولة عن تدفق الدم إلى القضيب وحدوث الانتصاب، ولذلك قد يكون الضعف الجنسي إنذار وعلامة مبكرة لتصلب الشرايين.

    كيفية التغلب على الضعف الجنسي وعلاجه

    يجب العمل على تغيير نمط الحياة. فلتحسين عمل الدورة الدموية يجب محاربة السمنة بإتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين.

    ثم هناك بعض الأدوية التي يمكن الاستعانة بها كالفياغرا وعقار سياليس ودواء ليفيترا الذي يستخدم لعلاج ضعف الانتصاب. وتقوم هذه الأدوية عند الإثارة الجنسية بتوسع شرايين القضيب وبالتالي تدفق المزيد من الدم إليه، كما أن هناك حقن للعضو الجنسي الذكري ومضخات أو حلقات يمكن استعمالها لتحفيز انتصاب القضيب.

    وعلى من تقطعت به السبل ولم تساعده أي طريقة من هذه الطرق التي ذكرناها فعليه بالخضوع لعملية جراحية وزرع جهاز يمكن أن يجعل القضيب مُنتصباً. مع الإشارة إلى أن الحديث والنقاش مع شريكة الحياة عن المشاكل الجنسية من شأنه أيضا أن يخفف من عناء المُصاب بعدم القدرة على الانتصاب.

    نصائح للسيدات للتغلب علي الضعف الجنسي:

    1. لا تهزأي بزوجك الذي يفشل في ممارسة العلاقة الجنسية، لأن ذلك يزيد الحالة تعقيداً وربما يؤدي إلى عقدة نقص عنده تؤثر عليه العمر كله.

    2. لا تقارنيه مع آخرين فتظهرين جاهلة ولا تعلمين شيئاً عن عالم الرجال.

    3. احذري فقد يتحول الرجل إلى شخص عدواني، إذا شعر بأنك أهنته بسبب مشكلته الجنسية.

    4. قفي إلى جانبه في حال حدوث مشكلة في الممارسة الجنسية، واعتبري بأن ذلك أمر طبيعي يمكن أن يحدث لأي إنسان.

    5. اعلمي أن جسم الإنسان معقد جداً، وهو لا يعمل كالآلة التي تشغل بواسطة الأزرار.

    6. كوني واثقة أن الحالة النفسية السيئة عند الرجل، يمكن أن تكون كافية لتؤثر سلبياً على أدائه الجنسي.

    أخيرا عزيزتي المرأة لا بد أن تكوني حريصة على وجود توافق عاطفي بينك وبين الرجل فالعلاقة الجنسية تتطلب نوعاً خاصاً من التجهيز والترتيب لتهيئة الجو النفسي للطرف الآخر وللحصول على الرغبة المنشودة، وكوني زوجة محبة متفهمة وتمسكي بزوجك وساعديه دوماً برفع روحه المعنوية.

    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع فور ام نيوز | وكالة إخبارية متكاملة .

    إرسال تعليق