خسارة مباراة جنوب إفريقيا تكشف كوارث كوبر مع الفراعنة قبل تصفيات المونديال

 خسارة مباراة جنوب إفريقيا تكشف كوارث كوبر مع الفراعنة قبل تصفيات المونديال

سادت حالة من الحزن الشديد، داخل اتحاد الكرة ، عقب خسارة المنتخب، خلال ودية جنوب أفريقيا التي خسرها بهدف نظيف، أمس الأول، والتي أقيمت في جوهانسبرج ، وفشل المدير الفني، هيكتور كوبر، إدارة المباراة بشكل جيد، فضلًا عن تذبذب مستوى اللاعبين المستمر منذ فترة ، والحالة الفنية الضعيفة لهم ، وسوف يوقع كوبر عقب عودته عقوبات قاسية على اللاعبين بعد الخسارة، حيث أنه حذر قبل المباراة من الخسارة ، وتوعد بعقوبات مغلظة.

وقد صب كوبر جام ، غضبه على اللاعبين داخل غرفة خلع الملابس ، عقب المباراة، بسبب الأداء الضعيف، الذي قدموه خلال شوطي المباراة، وعدم تنفيذهم تعليماته التي طلبها منهم قبل المباراة، كما انتقد المهاجمين بالفريق.

ووفقًا للمعلومات ، فإن كوبر يفكر في استبعاد عدد من اللاعبين ، المنضمين مؤخرا للمعسكر لضعف مستواهم، وعدم استجابتهم للتعليمات الفنية، وينتظر أن يعقد جلسة عاجلة مع مسئولو عقب عودته لمناقشة أسباب الخسارة من جنوب أفريقيا، ومعرفة الحلول ، لدى المدير الفني للخروج من أزمة تراجع المستوى قبل مباراة الكونغو.

وانتقد مجدي عبد الغنى، كابتن الأهلي، والمنتخب الوطني السابق، أداء الفريق أمام جنوب أفريقيا وخسارته بهدف، ذاكرا أن بهذا المستوي لا يوجد أمل في الوصول لكأس العالم ، وارجع السبب إلى مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق ، بأنه دمّر الكرة المصرية ، لأنه لَحَم ٣ مواسم ، دون دراسة أو تخطيط، وهذا أثر سلبا على أداء اللاعبين مع المنتخب، لعدم حصولهم على راحة تمكنهم من استعادة مستواهم الفني ونشاطهم ، والتعادل مع غينيا ، والخسارة من جنوب أفريقيا، يعطى تنبيه وإنذار للمنتخب قبل انطلاق التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم ، ويجب تقييم الفترة الماضية بحيادية، والوقوف على السلبيات وعلاجها قبل فوات الأوان.


التعليقات